إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية يلقي الخطاب الرئيس في حفل افتتاح مسجد الجماعة الإسلامية الأحمدية الجديد في كاربن بألمانيا

 

في 30/08/2023، ألقى إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية، الخليفة الخامس، حضرة ميرزا مسرور أحمد الكلمة الرئيسة في حفل استقبال خاص أقيم بمناسبة افتتاح مسجد الصادق في كاربين بألمانيا.

 

افتتح حضرته المسجد رسميًا قبل حفل الاستقبال بإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية وإمامة الدعاء الصامت شكرًا لله عز وجل. وبعد ذلك، أمّ صلاتي الظهر والعصر في المسجد وتفقد المبنى الجديد.

وفي وقت لاحق، حضر أكثر من 90 ضيفًا، بما في ذلك كبار الشخصيات والسياسيين والجيران المحليين للمسجد، حفل استقبال خاص أقيم في قاعة مدينة كاربن.

وخلال كلمته الرئيسة، تحدث حضرته عن أهمية المساجد والتركيز الذي يضعه الإسلام على مساعدة المحتاجين.

وفي معرض حديثه عن موقع المسجد بالقرب من وسط المدينة، قال حضرة ميرزا مسرور أحمد:

"يقع هذا المسجد وسط المدينة وهذا أمر جيد جدًا لأنه حيثما توجد مرافق في المدن لأغراض مادية، يجب أن يكون هناك أيضًا مكان للراغبين في ذكر الله أيضًا حتى يتمكنوا من الاجتماع معًا وعبادة الله الواحد. ويجب أن يكون في المدن مسجد وكنيسة وأماكن عبادة أخرى أيضًا. عندما تجتمع جميع الأديان معًا، سيتضح أن الأديان تعلم أتباعها أن يجتمعوا ويعيشوا مع بعضهم بعضًا في وئام. لم يقم أي مؤسس لأي من الديانات الكبرى بتعليم أتباعه أن يكونوا متطرفين أو أن يعيثوا الفساد".

وأضاف حضرة ميرزا مسرور أحمد قائلًا:

"نؤمن أن جميع الأنبياء جاؤوا من عند الله تعالى وأرسلوا ليعلموا الناس عبادة الله وأداء حقوق الناس. وبالتالي، فمن الجيد أن نجد مكانًا للمسجد وسط المدينة حتى نتمكن من تعريف الناس من حولنا بتعاليم الإسلام الجميلة".

وفي معرض حديثه حول تركيز الإسلام على الوفاء بحقوق الآخرين، أوضح حضرة ميرزا مسرور أحمد المبدأ الذهبي المتمثل في إعطاء الأولوية لحقوق الآخرين على حقوق الفرد الخاصة.

قال حضرة ميرزا مسرور أحمد:

"إن أداء حقوق الآخرين أحد تعاليم الإسلام الأساسية. لا يقول الإسلام أن عليك أن تسعى للحصول على حقوقك الخاصة فقط. الإسلام يأمرنا بوجوب أداء حقوق الآخرين. عندما تحاول أداء حقوق الآخرين، سيعم السلام في العالم وستسود بيئة من التماسك والوئام. وهذا ما نحتاجه في عالمنا اليوم."

وأشار حضرته إلى كلمة أحد الضيوف والتي ذكر فيها كيف أن بعض الأماكن في العالم تمارس الظلم باسم الدين.

فقال حضرة ميرزا مسرور أحمد، مسلطًا الضوء على ممارسات الجماعة الإسلامية الأحمدية في ضوء تعاليم الإسلام:

"لا يسمح الدين أبدًا للناس بإراقة الدماء. بل يأمرهم بخدمة الآخرين. أينما تأسست الجماعة الإسلامية الأحمدية، فإننا نخدم الناس بغض النظر عن عقيدتهم... لقد أنشأنا في أفريقيا المدارس والمستشفيات ومشاريع القرى النموذجية لتوفير المرافق مثل المياه.

وما لا يقل عن 80٪ من الأشخاص الذين يستفيدون من هذه المبادرات ليسوا من المسلمين الأحمديين".

وفي معرض حديثه عن الصعوبات التي يواجهها الناس في بعض أنحاء العالم، قال حضرة ميرزا مسرور أحمد:

"في العالم المتقدم، لا يمكننا أن نفهم قيمة المياه النظيفة على الرغم من أن الحكومة تذكرنا بانتظام بأهمية استخدام المياه بالعناية الواجبة. هناك أشخاص [في العالم النامي] لا يستطيعون الحصول على المياه، ويضطر أطفالهم للسفر عدة كيلومترات لجلب المياه. ويحملون الماء في دلاء على رؤوسهم لتلبية احتياجاتهم الأساسية. وبالتالي ومن أجل جلب الراحة لهؤلاء الناس، يسافر متطوعونا المسلمون الأحمديون إلى هذه الأماكن النائية ويقومون بتركيب مرافق المياه في قراهم"

وقال حضرة ميرزا مسرور أحمد، وهو يرسم صورة لمشاعر الناس عندما يتم تزويدهم بالمياه النطيفة:

"عندما يرى الناس صنبور مياه حيث يمكنهم الحصول على مياه الشرب النظيفة على عتبة بابهم، فإن فرحتهم لا يمكن قياسها. وربما لن يشعر الناس في البلدان المتقدمة حتى لو فازوا بمبلغ كبير من المال بهذه الفرحة التي يشعر بها هؤلاء الناس عندما يرون مياه الشرب متاحة لهم. ويشعرون بسعادة غامرة لأنهم لم يعودوا بحاجة إلى المشي لمسافات طويلة للحصول على الماء المملوء بالأوساخ والذي يسبب الأمراض. وبدلاً من ذلك، ينعمون بالمياه النظيفة على عتبة بابهم".

وأشار حضرته أيضًا إلى كلمة أحد المتحدثين حول عدم إعطاء المرأة في أفغانستان حقوقها الواجبة.

وفي توضيح تعاليم الإسلام، قال حضرة ميرزا مسرور أحمد:

"يعلمنا الإسلام والقرآن الكريم أن نكون لطفاء مع النساء. بل إنه يأمرنا بأن نتحلى بمنتهى الأخلاق تجاه المرأة. لقد أوضح الإسلام أن للمرأة نفس المشاعر والرغبات التي لدى الرجل، ولذلك على الرجال أن ينظروا إليها باحترام وأن يحاولوا تلبية احتياجاتها. وباتباع تعاليم الإسلام، تتمتع المرأة بالحرية والمساواة. العديد من النساء المسلمات الأحمديات طبيبات ومهندسات وزراعيات واقتصاديات وفي مختلف المجالات الأخرى ويذهبن لخدمة الناس ويقدمن وقتهن وحياتهن لخدمة الإنسانية. لقد أعطى الإسلام المرأة كافة الحقوق، بما في ذلك حق الميراث".

وقبل الخطاب، قام أمير الجماعة الإسلامية الأحمدية في ألمانيا، عبد الله فاغيسهاوزر، بتقديم المسجد، وأعرب كل من ناتالي بوليك، عضوة البرلمان الاتحادي الألماني، وتوبياس أوتر، عضو برلمان ولاية هسن، وغيدو ران، عمدة كاربن عن تقديرهم للمسجد وجهود الجماعة الإسلامية الأحمدية في المجتمع المحلي.

 

خطبة الجمعة

خطبة الجمعة التي ألقاها حضرة أمير المؤمنين أيده الله بتاريخ 10-12-2021

خطبة الجمعة التي ألقاها حضرة أمير المؤمنين أيده الله بتاريخ  10-12-2021

مشاهدة الخطبة

الأخبار
الجامعة الأحمدية في المملكة المتحدة وألمانيا وكندا تقيم حفل تخرج مشترك
"كنّ واثقات وفخورات بمن أنتن وما تمثلنه" –إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية يخاطب الواقفات ناو في اجتماعهن في لندن
"هذا هو الوقت المناسب للوفاء بالعهد المقدس" – حضرة ميرزا مسرور أحمد يلقي الخطاب الختامي لاجتماع الواقفين ناو
إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية يلقي خطبة عيد الفطر من إسلام أباد
أمير المؤمنين أيده الله يُهيب بالأحمديين أن يدعوا للشعب الفلسطيني المظلوم وأسرى الجماعة في اليمن
إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية يدعو إلى وقف إطلاق النار في غزة وأوكرانيا، ويقول إن الدول ذات الامتيازات تستخدم حق النقض كـ"ورقة رابحة"
100 عام على وجود الجماعة الإسلامية الأحمدية في غانا:اختتام الجلسة السنوية التاريخية في غانا لعام 2024 بخطاب ملهم للإيمان
وفد من خدام الأحمدية من ولاية كونيتيكت في الولايات المتحدة الأمريكية يتشرف بلقاء إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية
اختتام جلسة قاديان السنوية لعام 2023 بخطاب ملهم للإيمان
الاشتراك في القائمة البريدية

انضموا للقائمة البريدية واطلعوا على كل ما هو جديد في الموقع.