خطاب أمير المؤمنين أيده الله في حفل افتتاح المسجد الجديد في فلورشتات / ألمانيا

إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية يلقي الخطاب الرئيس في حفل استقبال عُقد بمناسبة افتتاح المسجد الأحمدي الجديد في فلورشتات، ألمانيا

"عندما نؤدي حقوق الله، فإن ذلك يخلق فينا روح مساعدة الإنسانية" - حضرة ميرزا مسرور أحمد

في 28/08/2023، ألقى إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية، الخليفة الخامس، حضرة ميرزا مسرور أحمد الخطاب الرئيس في حفل استقبال خاص أقيم بمناسبة افتتاح المسجد المبارك في فلورشتات، ألمانيا.

افتتح حضرة الخليفة المسجد رسميًا قبل حفل الاستقبال بإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية وإمامة الدعاء الصامت شكرًا لله عز وجل. ثم أدى حضرته صلاتي الظهر والعصر في المسجد وتفقد المبنى الجديد.

وفي وقت لاحق، حضر 120 ضيفًا، بما في ذلك كبار الشخصيات والسياسيين وجيران المسجد المحليين حفل استقبال خاص أقيم في قاعة أراليا في فلورشتات.

وخلال كلمته الرئيسية، تحدث حضرته عن كيف حمى الإسلام حقوق جميع الناس والحرية الدينية لجميع الأديان.

قال حضرة ميرزا مسرور أحمد موضحًا الغرض الحقيقي من المساجد:

"المسجد هو بيت الله في الإسلام.  إنه المكان الذي يجتمع فيه الناس لعبادة الله الواحد وفيه يلهمون بعضهم لإظهار المواساة والمحبة تجاه بعضهم بعضًا بما يتماشى مع تعاليم الله عز وجل... ومن المحال أن يقوم الشخص الذي يؤدي حق المسجد بأي عمل يخالف حقوق عبادة الله تعالى وحقوق الإنسانية".

وأشار حضرته إلى الآية 41 من سورة الحج من القرآن الكريم، حيث تم منح الإذن بالحرب الدفاعية للمسلمين الأوائل، وقال إن الكلمات التالية من الآية القرآنية "لَّهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا" تشهد على أن الإسلام يحمي حقوق جميع الأديان.

قال حضرة ميرزا مسرور أحمد في شرح هذه الآية:

"إن من التعاليم الأساسية للإسلام حماية جميع الأديان واحترامها. ولهذا نقول إننا نوقر النبي موسى والنبي عيسى وأنبياء الهندوس وبوذا (عليهم السلام أجمعين). نحن نحترم كل دين جاء إلى الدنيا ونحن مأمورون باحترام جميع الناس. يقول القرآن الكريم إن عليك أن لا تشتم حتى أصنام عبدة الأصنام حتى لا يسبوا الله الواحد انتقامًا، حيث أنهم إذا أساؤوا إلى الله، فإن هذا سيخلق الاضطرابات وأجواء من الصراع. هذه هي تعاليم الإسلام التي تقوم عليها المساجد الحقيقية"

وتعليقًا على موقع المسجد، قال حضرة ميرزا مسرور أحمد:

"تم بناء هذا المسجد وسط المدينة حيث توجد المحلات التجارية ومستوى كبير من التجارة المادية. ولكن في مثل هذه الأماكن يجب أن يكون هناك أيضًا تمثيل للدين حتى يتعرف الناس على التعاليم الروحية الحقيقية وعلى ما أنعم الله تعالى به على الناس. ومن خلال وجود المسجد في مثل هذا الموقع، يتم تذكير الناس بأنهم بينما يستفيدون من الثروات المادية، عليهم أيضًا أن يكونوا ممتنين لخالقهم وأن يضعوه دائمًا في حسبانهم، حيث إن من تعاليم الإسلام أنك إذا أظهرت الامتنان لله تعالى فسيزيدك من فضله. لذلك، أعتقد أنه من المهم أيضًا أن تكون المساجد وأماكن العبادة الأخرى موجودة في أماكن مزدحمة ينشغل فيها الناس بالتجارة والمساعي المادية حتى لا ينغمسوا تمامًا في المادية ويتمكنوا من الإنابة إلى الله. "

وفي ختام كلمته، أشار حضرة الخليفة إلى الطبيعة الشاملة لتعاليم الإسلام وكيف تسعى إلى حماية الناس في جميع الظروف.

قال حضرة ميرزا مسرور أحمد:

"قال النبي الكريم محمد (صلى الله عليه وسلم) إن علينا إدانة الظلم دائمًا ونصرة الظالم والمظلوم، فقال له صحابته إنهم يفهمون كيفية مساعدة المظلومين من خلال إنقاذهم من الظالمين، لكنهم استفسروا عن كيفية مساعدة الظالم. فقال النبي (صلى الله عليه وسلم) إن عليهم مساعدة الظالم من خلال كفه عن الظلم لأنه إذا استمر في ممارسة الظلم فسوف يواجه غضب الله فيفسد نفسه في الدنيا والآخرة".

وأوضح حضرة ميرزا مسرور أيضًا قائلاً:

"وهكذا فإن الشخص المتدين لا ينظر إلى هذه الحياة فقط؛ بل إنه يثبت نظره على الحياة القادمة أيضًا. فالإنسان المتدين لا يهتم بنفسه فقط، بل يهتم بحماية الناس من عذاب الآخرة، وإنقاذ الناس من التعرض لسخط الله. وهذا هو السبب وراء محاولتنا الوفاء بمسؤوليات عبادتنا. عندما نؤدي حقوق الله، فإن ذلك يخلق فينا روح مساعدة الإنسانية ويولد الرغبة في مساعدة المظلوم والظالم على حد سواء."

وقبل إلقاء الخطاب الرئيس، قام أمير الجماعة الإسلامية الأحمدية في ألمانيا، عبد الله فاغيسهاوزر، بتقديم المسجد، وبعد ذلك أعرب كل من السيد هربرت أونجر، عمدة فلورشتات، والسيد مايكل هان، عمدة بلدة نيداتال المجاورة، والسيد توبياس أوتر، عضو البرلمان عن ولاية هسين عن تقديرهم للمسجد وجهود الجماعة الإسلامية الأحمدية في أجل المجتمع المحلي.

 

 

 

خطبة الجمعة

خطبة الجمعة التي ألقاها حضرة أمير المؤمنين أيده الله بتاريخ 10-12-2021

خطبة الجمعة التي ألقاها حضرة أمير المؤمنين أيده الله بتاريخ  10-12-2021

مشاهدة الخطبة

الأخبار
وفد من خدام الأحمدية من ولاية كونيتيكت في الولايات المتحدة الأمريكية يتشرف بلقاء إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية
اختتام جلسة قاديان السنوية لعام 2023 بخطاب ملهم للإيمان
أنصار الله من فرنسا يتشرفون بلقاء افتراضي مع إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية
إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية يحذر من أن الحرب العالمية تلوح في الأفق
إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية يدعو إلى وقف التصعيد في الحرب الفلسطينية الإسرائيلية
إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية يلقي الخطاب الختامي في الاجتماع الوطني لمجلس أنصار الله في المملكة المتحدة
الشباب المسلمون الأحمديون يأخذون تعهدًا تاريخيًا بخدمة الإسلام مع اختتام الاجتماع الوطني لمجلس خدام الأحمدية بخطاب ملهم للإيمان.
بيان الجماعة الإسلامية الأحمدية حول التصعيد الأخير في الصراع الإسرائيلي الفلسطيني
خطاب الاختتامي لحضرة أمير المؤمنين أيده الله في اجتماع لجنة إماء الله في المملكة المتحدة
الاشتراك في القائمة البريدية

انضموا للقائمة البريدية واطلعوا على كل ما هو جديد في الموقع.