إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية يدعو المسلمين إلى التوحد والدعاء من أجل إنهاء الحروب

 إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية يدعو المسلمين إلى التوحد والدعاء من أجل إنهاء الحروب

"على المسلمين أن يتعلموا درسًا من توحد العالم الغربي في الحرب الحالية" - حضرة ميرزا مسرور أحمد

أدان إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية، الخليفة الخامس، حضرة ميرزا مسرور أحمد، إراقة الدماء في الأزمة الأوكرانية الروسية، ودعا المسلمين إلى استخدام جميع مواردهم لإنهاء النزاع سلميًا.

أدلى حضرته بهذه التعليقات خلال خطبة الجمعة في 11/3/2022 والتي ألقاها من المسجد المبارك في إسلام أباد، تيلفورد، المملكة المتحدة.

قال حضرة ميرزا مسرور أحمد:

"ينبغي أن ندعو الله تعالى كي تتعقل حكومتا الطرفين وأن تكفا عن إراقة دماء البشرية. يجب على المسلمين أن يتعلموا درسًا من توحد العالم الغربي في الحرب الحالية. ولكن لا يتحد المسلمون رغم اعتناقهم نفس الدين. لقد دُمّر العراق، ودُمرت سوريا، ويُدمر اليمن. إنهم لا يفعلون ذلك بأيديهم فحسب، بل يحرضون في الواقع غير المسلمين أيضًا على تدمير البلاد الإسلامية. هذا ما يفعلونه بدلاً من أن يتحدوا. فيجب على المسلمين على الأقل أن يتعلموا درسًا في الوحدة من الغرب".

وأضاف حضرة ميرزا مسرور أحمد قائلًا:

"رحم الله الشعوب الإسلامية، ورحم المسلمين والأمة الإسلامية. ولا يمكن أن يحدث هذا إلا عندما يؤمنون بإمام الزمان الذي أُرسل لهذا الغرض [لتوحيد المسلمين]. وهبهم الله العقل والفهم، عسى أن يصلحوا أنفسهم ويدعوا من أجل العالم وأن يستغلوا مواردهم ووسائلهم لوقف الحروب، بدلاً من أن يخوضوا فيها بأنفسهم".