مجلس أنصار الله في سويسرا يلتقي أمير المؤمنين أيده الله..

مجلس أنصار الله في سويسرا يتشرف بلقاء افتراضي مع إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية

"ينبغي على مجلس أنصار الله في سويسرا أن يضع خطة بعيدة المدى لضمان تبليغ التعاليم الأساسية للإسلام - والتي هي السلام والمحبة والرحمة - إلى جميع الناس" - حضرة ميرزا مسرور أحمد. 

في 19/06/2021، عقد إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية، الخليفة الخامس حضرة ميرزا مسرور أحمد، اجتماعًا افتراضيًا عبر الإنترنت مع عدد من أعضاء مجلس أنصار الله في سويسرا.

ترأس حضرته الاجتماع من مكتبه في إسلام أباد في تيلفورد، بينما اجتمع أعضاء الهيئة الإدارية الوطنية لمجلس أنصار الله في مسجد نور في ويغولتينجن في سويسرا.

بعد بدء الاجتماع بالدعاء الصامت، تحدث الخليفة إلى كل عضو من أعضاء الهيئة الإدارية الوطنية على حدة، وأتيحت لكلٍ منهم فرصة تقديم تقريرٍ عن أنشطة قسمه والتماس توجيهات حضرته.

 

وخلال الاجتماع، وجه حضرة الخليفة مجلس أنصار الله في سويسرا لاتخاذ مبادرات للمساعدة في التنشئة الأخلاقية والدينية للأعضاء الأصغر سنا في الجماعة الإسلامية الأحمدية، وأكّد على أهمية أن يكون كل واحد منهم مثالًا يحتذى.

قال حضرة ميرزا مسرور أحمد:

 "يجب أن يراقب أعضاء الأنصار عن كثب التنشئة الأخلاقية والدينية لأسرهم. وتقع على عاتق الأنصار مسؤولية تربية الشباب والأطفال، فما لم يكونوا أنفسهم قد طوروا أعلى المعايير الأخلاقية وضربوا أفضل الأمثلة، فأنى لهم توجيه وتدريب أطفالهم وشبابهم؟"

وتابع حضرة ميرزا مسرور أحمد قائلًا:

"يجب وضع خطة للتربية ويجب أن تبذلوا جهودًا كبيرة لحماية وتوجيه الأجيال القادمة. كأعضاء في الأنصار فقد بلغتم سنًا أكبر وبقيتم محافظين على إيمانكم. فأنتم محافظون على الصلاة وتلاوة القرآن الكريم، والآن مع اقترابكم أكثر من الآخرة، على الأنصار أن يجتهدوا لضمان بقاء من سيأتون من خلفهم متمسكين بإيمانهم، سالكين دروب آبائهم. لذلك يجب ألا يقلق عضو الأنصار على نفسه فحسب بل يجب أن يهتم بشكل خاص بالأجيال القادمة"

كما شجع حضرة الخليفة أعضاء مجلس أنصار الله على أن ينشطوا بدنيًا أكثر، وأن يمارسوا رياضة المشي وركوب الدراجة، والتي قال حضرته إنه سيكون لها تأثير إيجابي على صحتهم النفسية والجسدية وستزيد أيضًا من قدرتهم على خدمة الجماعة الإسلامية الأحمدية.

كما تحدث حضرته عن التحامل الموجه ضد الإسلام والمسلمين وذكر أنه عند مواجهة مثل هذه الظروف يجب على المسلمين الأحمديين مضاعفة جهودهم لنشر التعاليم الحقيقية والسلمية للإسلام.

قال حضرة ميرزا مسرور أحمد:

"اهتموا كثيرًا بنشر رسالة الأحمدية. فمع تزايد المعارضة ضدنا، يجب أن تتزايد أيضًا جهودنا في إيصال رسالة التعاليم الحقيقية والسلمية للإسلام... وأنسب رد على المشاعر والمواقف [السلبية] الموجودة هنا [في سويسرا] فيما يتعلق بالإسلام هو أن ننخرط في المزيد من الجهود التبليغية".

وذكر حضرته أنه في عام 2009 صدر قانون يحظر بناء المآذن في سويسرا، بينما صوّت الشعب السويسري في وقت سابق من هذا العام لصالح حظر النقاب في الأماكن العامة.

وردًا على ذلك، أعرب أحد أعضاء "الهيئة الإدارية الوطنية" عن رأيه بأن مثل هذه السياسات التمييزية التي تستهدف الإسلام والمسلمين تفوز "بغالبية الأصوات" من قبل الأحزاب السياسية الشعبوية.

وردًا على ذلك، قال حضرة ميرزا مسرور أحمد:

"إذا اعتبر حزب سياسي أن مثل هذه السياسات (المعادية للإسلام) ستكسبه الأصوات، فلا بد أن يكون قد فعل ذلك بعد تقييم عقلية الجمهور. وهذا يعني أن هناك نزعة لدى عامة الناس للتمسك بهذه الآراء أو المشاعر المعادية للإسلام، ونتيجة لذلك، تستغل الأحزاب السياسية هذه القضايا لتعزيز مصالحها السياسية".

وتعليقًا على القيود القانونية التي تحد من إظهار معتقدات المسلم في سويسرا، قال حضرة ميرزا مسرور أحمد:

"هذا يعني أنه لا توجد حرية دينية حقيقية في سويسرا. من ناحية، تقول سويسرا بأنها مستقلة ولا تخضع لتأثير أحد، ولكن في الواقع هناك نقص في حرية الدين، ونقص في حرية التعبير، وانعدام لحرية المرء في إظهار معتقداته الدينية".

كما تحدث حضرته إلى السيد خادم حسين وارويتش الذي توفي ابنه السيد عبد الوحيد وارويتش بشكل مأساوي في وقت سابق من هذا العام أثناء هبوطه من جبل إيفرست. وكان الفقيد قد أخذ على عاتقه نقل رسالة الجماعة الإسلامية الأحمدية إلى أقصى أطراف العالم من خلال تسلق أعلى قمم العالم حاملاً لواء الجماعة الإسلامية الأحمدية.

قال حضرة ميرزا مسرور أحمد وهو يقدم العزاء والدعاء للفقيد:

"شعرت بحزن شديد لسماع نبأ وفاة ابنك. أدعو الله تعالى أن يرفع درجاته وإن شاء الله سأصلي عليه الغائب قريبًا. لقد ذهب لهدف نبيل وسعى حتى النهاية لتحقيق هذا الهدف وبهذا المعنى يمكننا أن نحسبه عند الله من الشهداء، لأن هدفه كان نبيلًا فجزاه الله خيرًا.."

وتابع حضرة ميرزا مسرور أحمد قائلًا:

"بالطريقة التي اعتبرها الأنسب له، قام بنشر رسالة الجماعة الإسلامية الأحمدية أينما ذهب، ورفع لواء الجماعة الإسلامية الأحمدية هناك أيضًا... لقد عاش حياة هادفة، وضحى بحياته في السعي وراء هذا الهدف".

وفي نهاية الاجتماع، أوضح حضرة الخليفة أنه عند تحديد أهداف أقسامهم المختلفة، يجب أن يكون أعضاء الهيئة الإدارية واقعيين ولكن طموحين أيضًا. وشدد بشكل خاص على مجلس الأنصار في سويسرا لوضع خطط لزيادة التبليغ والتعريف بالتعاليم السلمية للإسلام.

قال حضرة ميرزا مسرور أحمد:

"يجب أن تجتهدوا في تقديم رسالة الإسلام لأبناء بلدكم بطريقة تزيل تمامًا تحفظاتهم أو مخاوفهم بشأن الإسلام. يجب تبليغ تعاليم الإسلام المثلى لأهل بلدكم بأعداد كبيرة حتى يفهموا ماهية الإسلام وما يمثله حقًا. وبالتالي، ينبغي على مجلس أنصار الله في سويسرا أن يضع خطة بعيدة المدى لضمان وصول التعاليم الأساسية للإسلام - والتي هي السلام والحب والرحمة - إلى جميع الناس".

وتابع حضرة ميرزا مسرور أحمد قائلًا:

"إن انضمام الناس إلى الجماعة الإسلامية الأحمدية أو قبول رسالتنا أمر ليس بأيدينا - فالله سبحانه وتعالى هو الهادي، ولكن مهمتنا الكبرى هي ضمان تبليغ رسالة الإسلام إلى كل مكان. وبالتالي، فأنتم بحاجة إلى تقييم احتياجات الوقت ومواقف وآراء الناس بعناية والتأكد من الأدبيات أو المعلومات الأكثر ملاءمة لإزالة تحفظاتهم ومخاوفهم من الإسلام. وعلى أقل تقدير يجب أن تسعوا جاهدين لتقديم حقيقة الإسلام لخمسين بالمائة من سكان البلدات والمدن السويسرية. ويجب أن تبلغوهم بتعاليم الإسلام حول السلام والمحبة والوئام وأن توضحوا لهم أن كل ما سمعوه أو رأوه في وسائل الإعلام عن الإسلام غير صحيح. قوموا بأداء واجباتكم بطريقة رائعة بحيث يمكن القول إن المسلمين الأحمديين في سويسرا قد أحدثوا ثورة كبيرة في آراء ومواقف السكان المحليين تجاه الإسلام".

 

خطبة الجمعة

خطبة الجمعة التي ألقاها حضرة أمير المؤمنين أيده الله بتاريخ 9-7-2021

خطبة الجمعة التي ألقاها حضرة أمير المؤمنين أيده الله بتاريخ 9-7-2021

مشاهدة الخطبة

الأخبار
إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية يلقي خطابًا ملهمًا في ختام اجتماع مجلس خدام الأحمدية فب المملكة المتحدة
مجلس أنصار الله في ألمانيا يلتقي أمير المؤمنين أيده الله
لجنة إماء الله في فنلندا تلتقي أمير المؤمنين أيده الله
ناصرات الأحمدية من ميدلاندز وجنوب غرب المملكة المتحدة يلتقين أمير المؤمنين أيده الله
أعضاء مجلس خدام الأحمدية في شمال إنجلترا واسكتلندا يلتقون أمير المؤمنين أيده الله
مجلس أنصار الله في المملكة المتحدة يختتم اجتماعه بخطاب أمير المؤمنين أيده الله
عدد من أعضاء مجلس خدام الأحمدية في المملكة المتحدة يلتقون أمير المؤمنين أيده الله
مجلس خدام الأحمدية في ميدلاندز في المملكة المتحدة يلتقي أمير المؤمنين أيده الله
لجنة إماء الله في الولايات المتحدة الأمريكية تلتقي أمير المؤمنين أيده الله
الاشتراك في القائمة البريدية

انضموا للقائمة البريدية واطلعوا على كل ما هو جديد في الموقع.