أكثر من 60 طفل من مجلس أطفال الأحمدية في أستراليا يلتقون حضرة ميرزا مسرور أحمد

 "الحب الحقيقي للنبي الكريم محمد (صلى الله عليه وسلم) يتطلب منا أن نحب كل جانب من جوانب حياته وكل صفة من صفات شخصه الكريم" - حضرة ميرزا مسرور أحمد

في 10/10/2020، عقد إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية، الخليفة الخامس، حضرة ميرزا مسرور أحمد، اجتماعًا افتراضيًا عبر الإنترنت مع أكثر من 60 طفل من مجلس أطفال الأحمدية في أستراليا ممن تتراوح أعمارهم بين 12 و15 عامًا.

ترأس حضرته الاجتماع من مكتبه في إسلام أباد في تيلفورد، بينما كان أعضاء مجلس أطفال الأحمدية مجتمعين في قاعة الخلافة بمجمع مسجد بيت الهدى الكائن في مارسدن بارك، إحدى ضواحي منطقة سيدني الكبرى.
بدأ الحدث بتلاوة وترجمة آيات من القرآن الكريم، تلتها قصيدة. ثم قدم السكرتير الوطني لمجلس أطفال الأحمدية تقرير المجلس.
أما لبقية الاجتماع الذي استمر ساعة من الزمن، فقد أتيحت الفرصة لأعضاء مجلس أطفال الأحمدية لطرح سلسلة من الأسئلة على حضرته بخصوص عقيدتهم ودينهم.
وردًا على سؤال حول ما يميز الإسلام عن الأديان الأخرى، ذكر حضرته أن ظهور الإسلام كان بمثابة كمال الدين وأن القرآن الكريم هو تعليم عالمي للبشرية جمعاء، بينما كان الأنبياء والكتب المقدسة السابقة لأمم وشعوب معينة. وأوضح حضرته أنه عندما وصل الجنس البشري إلى المستوى المطلوب من الفهم، وعندما صار من الممكن أن ينتشر التعليم الديني في جميع أنحاء العالم، أرسل الله تعالى بفضله ورحمته الواسعة، نبي الإسلام صلى الله عليه وسلم كآخر نبي تشريعي.

وعندما سئل حضرة ميرزا مسرور أحمد عما إذا كانت هناك صفة خاصة لنبي الإسلام (صلى الله عليه وسلم) يحبها أكثر من غيرها، قال:
"لقد اعتبر الله تعالى الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم قدوة وأسوة للبشرية جمعاء، لذا فإن الحب الحقيقي له يتطلب منا أن نحب كل جانب من جوانب وجوده وكل سمة من سمات شخصه الكريم. وهكذا، عند التفكير في الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، الذي كان أسوة للإنسانية، يجب، بدلاً من التركيز على صفة واحدة من صفاته، أن نحب كل عملٍ من أعماله وكل صفة من صفاته وأن نسعى للتأسي بها في حياتنا بأفضل ما لدينا من قدرات. إذا تمكن الإنسان من أن يعيش حياته بهذه الطريقة، فسيكون بالتأكيد مسلمًا جيدًا ".
كما سُئل حضرته عما إذا كان الله تعالى سيجزينا نفس الجزاء على أداء الصلوات الخمس المفروضة في المنزل بدلًا من المسجد، بسبب قيود كورونا، وردًا على ذلك قال حضرة ميرزا مسرور أحمد:
"في الوقت الراهن، يصلي المسلمون في منازلهم بسبب قيود فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) بدافع الضرورة والله تعالى يعلم نواياهم الحقيقية، وهو أرحم الراحمين. إذا كان المسلم يتجنب عمدًا الذهاب إلى المسجد في الظروف العادية، فهذا خطأ. أما إذا كانت الظروف لا تسمح بذلك فإن الله يجزي الناس بحسب نواياهم. ولهذا قال الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم: (إنما الأعمال بالنيات)، فإن كانت نية الإنسان صادقة فإنه يؤجر على ذلك. من ناحية أخرى، إذا كانت نواياهم غير صادقة، فإنهم سينالون غضب الله. فمثلاً بعض الناس يقدمون التبرعات الخيرية لكن أهدافهم ليست صادقة وهذا خطأ يبغضه الله تعالى".

وسأل فتى حضرته ما هي الصفات التي يجب أن يبحث عنها الشاب في أصدقائه؟ وردًا على ذلك قال حضرة ميرزا مسرور أحمد:
"صادق المخلصين لك والصادقين والذين يواسون الآخرين ويتمتعون بحسن الخلق. الأصدقاء الحقيقيون هم أولئك الذين لا يخدعونك ولا يكذبون عليك مهما كانت الظروف. نظرًا لأنكم جميعًا طلاب صغار، حاولوا أن تصادقوا الذين يأخذون دراستهم على محمل الجد. علاوة على ذلك، كمسلمين أحمديين، يجب أن تصادقوا الذين يؤمنون بوجود الله تعالى".


 


 


 

خطبة الجمعة

خطبة الجمعة التي ألقاها سيدنا الخليفة الخامس - نصره الله تعالى - في 06/11/2020

خطبة الجمعة التي ألقاها سيدنا الخليفة الخامس - نصره الله تعالى - في 06/11/2020

مشاهدة الخطبة

الأخبار
الإرهاب في فرنسا وكيف يجب على المسلمين الرد؟
بيان إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية حول التطورات الأخيرة في فرنسا
إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية يدين بشدة حادثة حرق القرآن الكريم في مالمو
الهيئة الإدارية الوطنية والهيئات الفرعية المساعدة في الجماعة الإسلامية الأحمدية في موريشوس تتشرَّف بلقاءٍ افتراضي مع إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية
أكثر من 60 طفل من مجلس أطفال الأحمدية في أستراليا يلتقون حضرة ميرزا مسرور أحمد
الهيئة الإدارية الوطنية للجماعة الإسلامية الأحمدية في كندا تتشرف بلقاءٍ افتراضي مع إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية
الهيئة الإدارية الوطنية للجماعة الإسلامية الأحمدية في بلجيكا تتشرف بلقاءٍ افتراضي مع إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية
مجلس خدام الأحمدية في أستراليا يلتقي افتراضيًا بإمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية
أكثر من 125 عضوًا من أعضاء مجلس خدام الأحمدية في هولندا يعقدون اجتماعًا افتراضيًا مع حضرة ميرزا مسرور أحمد
الاشتراك في القائمة البريدية

انضموا للقائمة البريدية واطلعوا على كل ما هو جديد في الموقع.