واقفات الحياة من الولايات المتحدة الأمريكية يلتقين أمير المؤمنين أيده الله

 

الواقفات ناو (الجدد) من لجنة إماء الله في الولايات المتحدة الأمريكية يحظين بشرف لقاء إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية افتراضيًا.

حضرة الخليفة يشير إلى المبادئ الإسلامية لمختلف القضايا، بما في ذلك الإجهاض، في ضوء احتمال إلغاء المحكمة العليا في أمريكا لقانون حق المرأة في الإجهاض

في 28/5/2022 عقد إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية، الخليفة الخامس، حضرة ميرزا ​​مسرور أحمد، اجتماعًا افتراضيًا عبر الإنترنت مع الواقفات ناو (الجدد) من الولايات المتحدة ممن يبلغن من العمر 15 عامًا فما فوق.

ترأس حضرته الاجتماع من استوديوهات إم تي إيه في إسلام أباد في تيلفورد بينما تجمعت الواقفات ناو (الجدد) في مسجد بيت الرحمن في ماريلاند في الولايات المتحدة الأمريكية.

بعد جلسة رسمية بدأت بتلاوة من القرآن الكريم، أتيحت الفرصة للحاضرات لطرح مجموعة من الأسئلة على حضرة الخليفة تتعلق بعقيدتهن وقضاياهن المعاصرة.

ذكرت إحدى الوقفات أن المحكمة العليا في الولايات المتحدة الأمريكية قد تنقض قانونا قديمًا ينص على أن الإجهاض حق دستوري. وتساءلت في هذا الصدد عما إذا كان الإسلام يسمح بالإجهاض في حالة الاغتصاب أو في حالة وجود مشاكل صحية عند الأم أو الطفل؟

قال حضرة ميرزا ​​مسرور أحمد، ردًا على ذلك وموضحًا تعاليم الإسلام:

"يقول الإسلام: لا تقتلوا أولادكم خوفًا من مسؤولية تربيتهم أو خشية الإملاق. هذا هو الأمر الوحيد الذي يحرمه الإسلام فيما يتعلق بالإجهاض. بخلاف ذلك يقول الإسلام إنه في حال اعتلال صحة المرأة فيسمح بالإجهاض. وإذا كان الطفل لا ينمو بشكل صحيح فيسمح بالإجهاض، وأيضًا في حالة الاغتصاب إذا كانت المرأة لا تستطيع تحمل عبء هذا الطفل، على سبيل المثال لأن أفراد المجتمع سيلمزونها طوال الوقت، وفي حالة ولادة هذا الطفل، سيواجه أيضًا الصعوبات في بيئته المحيطة، وعندها يمكن للأم أن تقرر إجهاضه، والإسلام يبيح ذلك، لكن لا أن يكون السبب خشية الفقر والقلق "كيف سأعتني بالطفل؟". هذا هو الأمر الوحيد. يقول الله تعالى: "نحن نرزقكم وإياهم" أي أنا سأرزقكم بالطعام وأنا الرزاق، لذا يحرم قتل الطفل الذي لم يولد بعد خشية الفقر"

وتساءلت واقفة أخرى عن كيفية الحفاظ على الأخلاق في ظل التأثيرات السلبية وغير الأخلاقية التي تعم المجتمع؟

قال حضرة ميرزا ​​مسرور أحمد ردًا على سؤالها:

"إذا كنت مسلمة حقيقية، وإذا كنت تؤمنين بالله الواحد، وإذا كنت تقرأين القرآن الكريم وتعرفين التعاليم الواردة فيه وتعرفين روح البيعة، وإذا كنت تتبعين التعاليم أو التوجيهات التي يقدمها لك خليفة الوقت، فلن تواجهي مثل هذه الصعوبات. لا يجب أن تدعي فقط أنك مسلمة، بل يجب أن تحاولي معرفة الوصايا التي أمر بها الله تعالى في القرآن الكريم، وما هي تعاليم الاسلام. وإذا عملنا بها حقًا، فسنصلح بيئتنا ومحيطنا الذي لن يستطيع أن يؤثر علينا (سلبًا). وادعي الله تعالى أن يهديك دائما إلى الصراط المستقيم".

وأضاف حضرة ميرزا ​​مسرور أحمد قائلًا:

"يجب أن تتصرفن دائمًا بشكل جيد، وعليكن مراعاة آداب السلوك واحترام بعضكن بعضا.. هذه هي التعاليم.. فإذا أدينا واجباتنا تجاه بني البشر وتجاه بعضنا بعضًا، فإننا بدلاً من أن نتأثر بأفعال الآخرين، سنؤثر عليهم".

وقالت إحدى الحاضرات إن بعض صديقاتها المسيحيات يقلن إنهن عندما دعون باسم المسيح استُجِيبت أدعيتهن. وسألت كيف ينبغي للمسلمين الذين يؤمنون بالله تعالى أن يردوا على ذلك؟

فأوضح حضرة ميرزا ​​مسرور أحمد قائلًا:

"اسأليهن ألم تكن صلوات الناس تستجاب أو تُقبل قبل ولادة المسيح؟ ماذا كان يفعل الناس آنذاك؟ جاء المسيح قبل ألفي سنة فقط، فمن كان يسمع أدعية الناس قبل ذلك؟ أم أنها لم تكن تقبل؟ والآن إذا كان المسيح هو الله، فما الفائدة من الله القدير وما الحاجة إليه؟ "

وتابع حضرة ميرزا ​​مسرور قائلًا:

"حسب اعتقاد المسيحيين، المسيح هو ابن الله، فمن الأقوى؟ الابن أم الأب؟... عندما يكون الأب هناك لقبول أدعيتنا فلماذا نذهب لطلب شفاعة الابن؟ لماذا لا نسأل الأب مباشرة والذي قدم نفسه وقال "نعم، أنا أقف هنا، ادعوني أستجب لكم؟" لذلك لا يوجد منطق في إيمانهم"

وأضاف حضرة ميرزا ​​مسرور أحمد قائلًا:

"يجب أن تقرأي المزيد من أدبيات الجماعة الإسلامية الأحمدية، وعندها ستعرفين أنه عندما تزول الصعوبات التي يواجهها أحدهم ويستريح من مصاعبه، فإن هذا يحدث برحمة الله تعالى فقط. الهندوس أيضًا عبدة الأوثان ويصلون أمام مختلف الآلهة وحتى عند بعض مسلمي آسيا هناك مفهوم مفاده أنه يمكن لبعض الصلحاء حل مشاكلهم. لهذا يسجدون أمام قبورهم. بل إن بعض الناس يعتقدون أنهم عندما يطلبون شيئًا منهم ويسجدون أمام قبورهم، فإن أدعيتهم تُقبل أكثر من الدعاء لله تعالى. وليس هناك منطق في ذلك أيضًا".

كما سألت إحدى الواقفات حضرة الخليفة عن الإجراءات التي يتخذها للعناية بصحته؟

فقال حضرة ميرزا ​​مسرور أحمد:

 

"اعتدت على القيام ببعض التمارين في الماضي ولكن ليس لدي وقت لذلك الآن، فهناك عمل من الصباح إلى المساء لذلك لا أجد وقتًا للقيام بالتمارين، لكنك شابة ويجب أن تقومي بذلك على الأقل فاعتني بصحتك. هذه هي مسؤوليتكن الكبيرة، فقد أوكلت إليكن مهمة إصلاح العالم، فإذا كنتن تتمتعن بصحة جيدة فستتمكن من القيام بعملكن بطريقة جيدة.". 

خطبة الجمعة

خطبة الجمعة التي ألقاها حضرة أمير المؤمنين أيده الله بتاريخ 10-12-2021

خطبة الجمعة التي ألقاها حضرة أمير المؤمنين أيده الله بتاريخ  10-12-2021

مشاهدة الخطبة

الأخبار
مجلس خدام الأحمدية في جنوب أستراليا يلتقي أمير المؤمنين أيده الله
واقفو الحياة الجدد من الولايات المتحدة الأمريكية يلتقون أمير المؤمنين
واقفات الحياة من الولايات المتحدة الأمريكية يلتقين أمير المؤمنين أيده الله
واقفات الحياة من المملكة المتحدة يلتقين أمير المؤمنين أيده الله
كلمة خاصة لأمير المؤمنين أيده الله بمناسبة الذكرى المئوية لتأسيس مجلس الشورى
أمير المؤمنين أيده الله يلتقي واقفات الحياة من المملكة المتحدة
إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية يلقي خطبة العيد من إسلام أباد
مجلس خدام الأحمدية في الولايات المتحدة الأمريكية يلتقي أمير المؤمنين أيده الله
إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية يفتتح الموقع الكردي الجديد للجماعة
الاشتراك في القائمة البريدية

انضموا للقائمة البريدية واطلعوا على كل ما هو جديد في الموقع.