سيدات وفتيات الوقف ناو في موريشيوس يتشرفن بلقاء إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية عبر الإنترنت

 

 

سيدات وفتيات الوقف ناو في موريشيوس يتشرفن بلقاء إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية عبر الإنترنت

وخلال الاجتماع أجاب حضرته على مجموعة من الأسئلة المتعلقة بالقضايا الدينية والاجتماعية

في 20/12/2020، عقد إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية، الخليفة الخامس، حضرة ميرزا ​​مسرور أحمد، اجتماعًا افتراضيًا عبر الإنترنت مع عضوات الوقف ناو في موريشيوس.

ترأس حضرته الاجتماع من مكتبه في إسلام أباد في تيلفورد، بينما انضمت إليه عضوات الوقف ناو من مسجد دار السلام في روز هيل، المقر الوطني للجماعة الإسلامية الأحمدية في موريشيوس.

بدأ الحدث بتلاوة وترجمة آيات من القرآن الكريم، تلاها قصيدة وتقرير موجز عن أنشطة الوقف ناو في موريشيوس.

وطيلة الاجتماع الذي دام ساعة من الزمن، أُتيحت الفرصة لعضوات الوقف ناو لطرح سلسلة من الأسئلة على حضرته فيما يتعلق بدينهن والقضايا المعاصرة.

وقد سُئل حضرته عن الآية القرآنية التي تقول: "وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاء وَالأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا بَاطِلا" (سورة ص: الآية 28) حيث أن بعض الناس يتساءلون عن قيمة وفائدة بعض الكائنات الحية مثل الحشرات.

ردًا على ذلك قال حضرة ميرزا ​​مسرور أحمد:

"لم يخلق الله شيئًا عبثًا. لا يوجد أي جزء من الخلق عديم الفائدة. فعلى سبيل المثال، قد تم استخدام سمّ العقرب في بعض الأدوية. وينطبق الشيء نفسه على سمّ الأفعى الذي يستخدم في أدوية العلاج بالمثل (الهميوباثي). وهناك أدوية أخرى تم تطويرها باستخدام الحشرات أو الكائنات التي كان من الممكن اعتبارها عديمة الفائدة. لذلك هناك عدد كبير من الأشياء التي بالرغم من أننا قد لا نفهم الغرض منها، إلا أن الله قد غرس فيها هدفًا ما، وبالتالي لا يوجد من بين خلقه ما هو عديم الفائدة"

وسُئل حضرته عن وسائل التواصل الاجتماعي وما إذا كان من الممكن للفتيات الصغيرات السماح لصديقاتهن غير الأحمديات بنشر صور لهن معًا على وسائل التواصل الاجتماعي؟

وردًا على ذلك قال حضرة ميرزا ​​مسرور أحمد:

"إذا كنتِ في سن ترتدين فيه الحجاب وتلتقطين صورًا مع صديقاتك، فعليك أن تطلبي منهن عدم نشر صورك على وسائل التواصل الاجتماعي. ولتجنب المخاطر، حاولي تجنب التقاط مثل هذه الصور في المقام الأول ولكن إذا تم التقاطها، فكما قلت، اطلبي من صديقاتكِ عدم نشرها على وسائل التواصل الاجتماعي. وإذا كنَّ صديقات صدوقات لك، سوف يقبلن طلبك ويلتزمن به".

وسألت عضوة أخرى في الوقف ناو كيف يمكن للإنسان أن ينال محبة الله عز وجل وأن يعرف أن الله راضٍ عنه؟

وردًا على ذلك قال حضرة ميرزا ​​مسرور أحمد:

"إن أطعتن ما قاله الله تعالى دومًا، ستنلن حبه. هناك المئات من الأوامر في القرآن الكريم، لذا إذا اتبعتنها جميعها فستنلن محبة الله تعالى. وإذا كنتن تعبدن الله بشكل صحيح، فستنلن محبته تعالى. أما إذا عصيتنه فلن يرضى عنكن".

وسُئل حضرته كيف يجب أن تكون ردة فعل الأطفال إذا قام آباؤهم بتأديبهم أو معاقبتهم؟ وردًا على ذلك، قال حضرته إنه لا ينبغي على الآباء توبيخ أطفالهم على الأمور التافهة أو الصغيرة، بل عليهم بدلاً من ذلك توجيههم بالحب واللطف. وذكر أيضًا أن على الآباء معاملة بناتهم بشكل خاص بحنان ولطف.

قال حضرة ميرزا ​​مسرور أحمد:

قال المسيح الموعود (عليه السلام) إنه لا يحبُّ أن يوبخ الأهل أبناءهم دون داعٍ وعلى أمور تافهة، بل عليهم إظهار الصبر والدعاء لهم أن يصلحهم الله تعالى ويزيل تقصيراتهم والمشاكل التي يعانون منها".

إضافة إلى ذلك، قال حضرته أيضًا إنه تقع على عاتق الأطفال، مع تقدمهم في السن،  مسؤولية اتباع أوامر الله تعالى.

وأشارت واقفة أخرى إلى انتشار المخدرات في المجتمع وكيف أن حياة الشباب تتضرر بشدة جراء استخدامها. وردًا على ذلك، ذكر حضرته أن استخدام المخدرات يمثل مشكلة اجتماعية كبيرة في جميع أنحاء العالم. وأدان بشدة عصابات المخدرات ومورديها وأن عملهم غير أخلاقي تمامًا وذكر بأنهم يفسدون المجتمعات في جميع أنحاء العالم. وأعرب حضرته عن استيائه وخوفه من حقيقة أن هناك الآن تجار مخدرات يقومون حتَّى بإيقاع الأطفال الصغار في حظيرة جرائمهم وذلك باستخدامهم في أنشطتهم غير المشروعة.

قال حضرة ميرزا ​​مسرور أحمد:

"ينتشر استخدام المخدرات في كل مكان في العالم ويتم التحكم فيه من قبل مافيا كبيرة، حتى أنهم يستخدمون أطفال المدارس لبيع مخدراتهم، حيث يقدمون لهم كمية صغيرة من المخدرات مجانًا وعندما يدمنون عليها يقولون لهم: "حسنًا، سنعطيكم المزيد من المخدرات مجانًا إذا قمتم ببيعها بين زملائكم الطلاب أو غيرهم" لذا فالمجتمع الآن فاسد تماما وانعدمت فيه الأخلاق، فلا يهمهم ما يفعلونه بأبنائهم وأبناء الوطن".

وأضاف حضرة ميرزا ​​مسرور أحمد:

"لذلك يجب أن نكون يقظين تمامًا، ويجب على الآباء أن يراقبوا أولادهم عن كثب ويقوموا بتوعيتهم حول مخاطر الصحبة السيئة، والأهم هو الدعاء لأطفالكم حتى لا ينخرطوا أبدًا في مثل هذا النوع من العادات الخطرة. علاوة على ذلك، إذا علمتم أن أي شخص متورط في مثل هذه الأنشطة المدمرة لحياة الأطفال، عليكم إبلاغ السلطات المعنية لاتخاذ الإجراءات ضد هؤلاء الأشخاص. ويجب على الآباء توخي الحذر الشديد فيما يتعلق بأطفالهم وأنشطتهم اليومية ثم الدعاء لهم".

وعندما شارف اللقاء على نهايته، سألت إحدى الواقفات حضرته عن كيف يمكن للإنسان أن يضمن عدم تراجع حالته الروحانية؟

قال حضرة ميرزا ​​مسرور أحمد ردًا على ذلك:

 

"واظبي على الاستغفار واسألي الله العون والنصرة. ادعيه بحرارة أن لا تتراجعي أبدًا بعد الوصول إلى مكانة روحانية معينة، وواظبي على أداء الصلوات الخمس، فقد قال الله تعالى إن الصلاة خير سبيل لحفظ الإنسان من أضرار المجتمع المادي والدنيوي. وكلما طرأت ببالك أي فكرة سيئة، تذكري دائمًا أن الله تعالى رقيب على كافة أعمالنا وأفعالنا" 

خطبة الجمعة

خطبة الجمعة التي ألقاها سيدنا الخليفة الخامس - نصره الله تعالى - في 11/12/2020

خطبة الجمعة التي ألقاها سيدنا الخليفة الخامس - نصره الله تعالى - في 11/12/2020

مشاهدة الخطبة

الأخبار
إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية يتحدث عن عواقب مدمرة طويلة الأمد لوباء كوفيد -19،
لجنة إماء الله في أستراليا تتشرف بلقاء إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية عبر الإنترنت
سيدات وفتيات الوقف ناو في موريشيوس يتشرفن بلقاء إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية عبر الإنترنت
أعضاء من الواقفين الجدد في موريشوس يتشرفون بلقاء إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية عبر الإنترنت
لجنة إماء الله في موريشوس تتشرف بلقاءٍ افتراضي مع إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية
رسائل أمير المؤمنين حضرة مرزا مسرور أحمد أيده الله بنصره العزيز لقادة العالم خلال جائحة الكورونا COVID-19
إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية يعقد درسًا تاريخيًا مع طلاب الجامعة الإسلامية الأحمدية الدولية في غانا
أكثر من 100 عضو من أعضاء مجلس خدام الأحمدية في ألمانيا يتشرفون بلقاء إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية عبر الإنترنت
الرسائل التي أرسلها إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية إلى زعماء العالم خلال جائحة كوفيد -19
الاشتراك في القائمة البريدية

انضموا للقائمة البريدية واطلعوا على كل ما هو جديد في الموقع.