إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية يخطب في اجتماع الواقفين ناو في لندن

في 25/02/ 2018، ألقى إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية الخليفة الخامس، حضرة ميرزا مسرور أحمد خطابًا في الجلسة الختامية للاجتماع الوطني للوقف ناو في المملكة المتحدة، والواقفين ناو هم الذين نذروا حياتهم من أجل خدمة الإسلام.

وقد أقيم هذا الحدث في مسجد بيت الفتوح في لندن، وحضره أكثر من 1600 شخص، منهم أكثر من 1400 عضو في مخطط الوقف ناو.
وأثناء الخطاب، تحدث حضرته عن القيم الأخلاقية العالية التي ينبغي أن يسعى الواقفون ناو إلى تحقيقها من أجل تحقيق ثورة أخلاقية وروحية داخل أنفسهم وفي العالم الأوسع.

وقال حضرته إن عدد الوقف ناو الذكور في المملكة المتحدة يزيد الآن عن 3200 شخص وهذا أكثر من كافٍ لإحداث ثورة روحية إيجابية داخل الجماعة الإسلامية الأحمدية. ومع ذلك - قال حضرته- فإن هذا يتطلب من الواقفين ناو الوفاء بتعهدهم بتكريس حياتهم لخدمة دينهم، وأن يصبحوا "نجوم مشرقة للأحمدية".

قال حضرة ميرزا مسرور أحمد:
❞ "بعد أن قمتم بتجديد هذا العهد بكامل إرادتكم وبشكل مستقل، يجب أن تكونوا مستعدين نفسيًا للتضحيات المطلوبة منكم وأن تكونوا جاهزين لقضاء حياتكم بما يتفق تمامًا مع التعاليم الإسلامية. على كل واقف أن يحمل دائمًا في قلبه مخافة الله وأن يدرك أن الله يراقب كل ما نقوم به."

من أجل تحقيق الثورة الروحية والمساعدة في نشر تعاليم الإسلام، أكد حضرته على ضرورة أن ينضم الواقفون ناو للجامعة الأحمدية، وهي كلية تؤهل الأئمة في الجماعة الإسلامية الأحمدية.
وأضاف حضرته أن على المنخرطين في المجالات الأخرى واجب زيادة معرفتهم الدينية من خلال دراسة القرآن الكريم، وأحاديث النبي (صلى الله عليه وسلم)، وكتب مؤسس الجماعة الإسلامية الأحمدية حضرة ميرزا غلام أحمد، المسيح الموعود (عليه الصلاة والسلام).

قال حضرة ميرزا مسرور أحمد:
"عليكم جميعًا سواء كنتم تخططون لدخول الجامعة أو لا أن تقرأوا القرآن الكريم يوميًا وتحاولوا قراءة تفسيره وأن تدرسوا كذلك الأحاديث وكتب المسيح الموعود عليه الصلاة والسلام وعندها فقط ستكونون في مقامٍ يمكنكم فيه توجيه الآخرين وتهذيبهم أخلاقيًا، وعندها فقط ستصبحون أداةً نافعة حقيقية في جهودنا في التبليغ والتربية، وعندها فقط ستكونون مستعدين للقيام بدوركم في إحداث ثورة روحانية حقيقية في هذا العالم."
وشارحًا القيم التي على الواقفين ناو تحقيقها، قال حضرة ميرزا مسرور أحمد:
"في سنٍ صغير يمكن بسهولة أن تغضبوا من أتفه الأمور ولكن عليكم كواقفين ناو كبح جماح غضبكم وإظهار الصبر في جميع الأوقات.. وعلاوة على ذلك عندما تحتكّون بالآخرين عليكم التحدث بلباقة ويجب أن يكون سلوككم وتصرفاتكم مثالية. التمسوا سبل مساعدة الآخرين وحاولوا حلّ مشكلاتهم.. اعتبروا ألم الآخرين ألمكم وقوموا بمواساتهم."


وتابع حضرة ميرزا مسرور أحمد:
"من السهل جدًا إظهار السلوك الحسن أمام بعض الناس بين الفينة والأخرى أو أن تُظهروا أنكم منفتحين تجاه المسائل التي ليس لكم فيها منفعة شخصية ولكن الاختبار الحقيقي يكون عندما يكون لكم شخصيًا منفعة خاصة أو عندما تواجهون الصعاب. ففي مثل هذه الأوقات تظهر شخصية وأخلاق ومعدن الإنسان الحقيقي وهكذا عليكم كأعضاء في الوقف ناو أن تكونوا صادقين وخلوقين دومًا وفي كافة الظروف."
وخلال هذا الخطاب، قال حضرته إن نسبة كبيرة من غير المسلمين لديهم مفاهيم خاطئة ومخاوف بشأن الإسلام، والتي على الواقفين ناو السعي جاهدين لإزالتها، وعليهم أن يبذلوا قصارى جهدهم لإظهار أن الإسلام هو دين السلام والرحمة.
وقال حضرته أيضا إن على الواقفين ناو أن يكونوا على علاقة وطيدة مع الخلافة الأحمدية.
قال حضرة ميرزا مسرور أحمد:
"على أعضاء الوقف ناو التقرب من الخلافة وطلب توجيهاتها في كافة الأوقات. يجب أن تكونوا أسوة في الطاعة وأن تسعوا لفهم وأداء جميع تعليمات خليفة الوقت التي يمليها على أبناء الجماعة."
وقال حضرة ميرزا مسرور أحمد، مذكّرًا الحاضرين بالحاجة إلى تحقيق القيم الأخلاقية والروحانية العالية:
"وفيما يتعلق بالأخلاق والروحانية، اسعوا دائمًا للتقدم والرقي فيها ولا تفكروا أبدًا أنكم حصّلتم كل المطلوب وحققتم الآن أهدافكم. في الواقع لقد قال المسيح الموعود عليه الصلاة والسلام إن المؤمن الحقيقي يجب أن لا يطمئن أبدًا بل عليه دائمًا أن يسعى لتعزيز صلته بالله تعالى وأن يزداد في التقوى. إذا تمتعتم بهذه الروح ستحققون النجاح إن شاء الله لأن الله تعالى ينصر أولئك الذين لا يألون جهدًا في سبيل نيل قربه تعالى".
وقال حضرته إن على المسلمين الأحمديين أن ينظروا إلى القرآن الكريم باعتباره "النور الهادي لنا في جميع الأوقات" وأن يعتمدوا في قراراتهم على تعاليم الإسلام.

وذكر حضرته أن الواقفين ناو هم "سفراء المستقبل" للجماعة الإسلامية الأحمدية، ولذلك ينبغي أن يقدموا أفضل الأمثلة منذ الطفولة ليحتذي بها الآخرون.

قال حضرة ميرزا مسرور أحمد:
"إذا كان سلوككم بحسب تعاليم الإسلام فلن تفيدوا أنفسكم فحسب ولكنكم ستكونون أيضًا مصدر فخر للجماعة وتصبحوا مثالًا للآخرين أيضًا."


وفي ختام خطابه، دعا حضرته للواقفين ناو قائلًا:
"في الختام أدعو الله أن يمنحكم القدرة على الوفاء بذلك العهد المقدس الذي قطعه أهاليكم بداية قبل ولادتكم والذي قمتم أنتم بتجديده والذي سيقوم الواقفون ناو الصغار بتجديده إن شاء الله.
أدعوه تعالى أن يمكّنكم جميعًا من أداء واجباتكم وأن تكونوا من بين أولئك الذين يحدثون ثورة روحانية حقيقية ودائمة في العالم، آمين"
وانتهى الحدث بالدعاء الجماعي الصامت الذي أمّه حضرته.
هذا وفي وقت سابق من اليوم، عُقدت ورش عمل مختلفة، وأقيمت المسابقات والمناقشات الأكاديمية خلال الاجتماع.

خطبة الجمعة

خطبة الجمعة التي ألقاها سيدنا الخليفة الخامس - نصره الله تعالى - في 13/07/2018

خطبة الجمعة التي ألقاها سيدنا الخليفة الخامس - نصره الله تعالى - في 13/07/2018

مشاهدة الخطبة

الأخبار
أكثر من 647000 شخص انضموا إلى الجماعة الإسلامية الأحمدية
إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية يقوم بجولة تفقدية لسير أعمال الجلسة
الوزير الكندي أحمد حسين يزور إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية فى لندن
إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية يخطب في مجلس الشورى في المملكة المتحدة
إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية يدين الهجوم على المسجد الأحمدي في سيالكوت بباكستان
الجماعة الإسلامية الأحمدية تدين بشدة محاولة تدمير مسجد ومنزل تاريخي في سيالكوت في باكستان
إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية يفتتح مسجدًا جديدًا في وولسول
إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية يفتتح مسجدًا جديدًا في نوتنغهام
إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية يحضر البطولة الدولية العاشرة للكريكيت
الاشتراك في القائمة البريدية

انضموا للقائمة البريدية واطلعوا على كل ما هو جديد في الموقع.